الأحد 25 فبراير 2024 آخر تحديث: الأحد 11 فبراير 2024
السفارة اليمنية في جاكرتا تحتفل بالأعياد الوطنية
السفارة اليمنية في جاكرتا تحتفل بالأعياد الوطنية
الساعة 16:13 (الرأي برس- خاص)

احتفلت سفارة بلادنا في جاكرتا اليوم الأربعاء 29نوفمبر 2023 بالعيد ال 61 لثورة السادس والعشرين من سبتمبر  والعيد ال 60  للرابع عشر من أكتوبر  والعيد ال56  للثلاثين من نوفمبر  بمشاركة واسعة من أعضاء الحالية اليمنية والطلاب اليمنيين الدارسين في جمهورية إندونيسيا وعدد من رجال الأعمال وأعضاء البعثة الدبلوماسية. 

وفي الحفل القى السفير الدكتور/عبدالغني نصر الشميري  سفير بلادنا في جمهورية إندونيسيا كلمة نقل في مستهلها تهاني وتبريكات القيادة السياسية في بلادنا ممثلة برئيس وأعضاء محلس القيادة الرئاسي ومجلسي النواب والشورى وأعضاء الحكومة. 

وقال السفير، إن  الاحتفال بهذه المناسبات تعد حلقة متصلة للثورة اليمنية التي تتجسد عظمتها في كونها ترجمة جلية لواحدية النضال الذي اجترحه شعبنا اليمني عبر تاريخه النضالي وواحدية المصير وديمومته وصولا إلى التخلص من الاستبداد الكهنوتي والاستعمار البغيض وتحقيق الاستقلال في ال 30 من نوفمبر 1967  ورحيل اخر جندي للمستعمر من على تراب الوطن، وأن احتفالات بلادنا بهذه المناسبات الخالدة في الذاكرة الوطنية لنضالات شعبنا الأبي في المحطات المهمة من تاريخه النضالي. والتي توجت بتحقيق وحدته المباركة في الثاتي والعشرين من مايو 1990.يجب ان تترسخ في وجدان الأجيال من اجل الحفاظ عليها والاعتزاز والافتخار بها.

وأكد الأخ السفير ان الواجب الوطني يتطلب منا الوفاء للشهداء الافذاذ الذين قدموا جسيم التضحيات في منعطفات هذه التضالات ويتوجب علينا الحفاظ على هذه المكتسبات وتوحيد الجهود للتصدي  لكل أشكال المؤامرات التي تستهدف كيان الوطن وجمهوريته ووحدته وسيادته،  وأن ما يعانيه الوطن الغالي حاليآ من ظروف استثنائية نتيجة تداعيات الانقلاب الحوثي واستيلائه على السلطة ومقدرات الوطن مرحلة مؤقته لكنها تضاعف الواجب الملقى على كل أبناء الوطن لللتخلص من هذا الانقلاب وتحمل المسؤولية الوطنية والاصطفاف مع القيادة السياسية ضد هذا الانقلاب وضد كل أشكال المشاريع المناطقية والمذهبية التي تستهدف سيادة الوطن ووحدته وهويته وتاريخه وثوابته التي ناضل من أجلها أقيال ورجالات اليمن قاطبة.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24