الأحد 16 يونيو 2019 آخر تحديث: السبت 15 يونيو 2019
2019/06/15
قلبٌ تشظى ونبض للهوى كتما ومقلة الشعر فاضت أحرفا ودما فسال جرحي باشواقٍ مرتبة وعاد بوحي يصفُّ الحزن و الندما فكيف أصفو وهذا الفرح مُنعدم وكل حلم تهاوى ينشد...
2019/06/15
لاترهق القلب بالآهات والحزن فحسبه كتل الأوجاع والمحن كمثل قلبك ماغنت مواجعه في ذروة اليأس والاحباط والشجن غنيت اشجيت والأحلام مابرحت تنأی ..فيارب حسبي انني...
2019/06/15
تماما كبائعة التين تبيع الفاكهة، وتظل يدها تحتفي بالشوك هذا هو وجهي الذي آلمته غرزات الأيام تشمه دونما خجل وكما أنت تتلقفك الحياة بالمزيد من الصفع على قفاك وأنت تقول غدا...
2019/06/13
آسِفُونَ عَلَى مَا جَرَى قَبلَ مِيلادِ بُرجِ الخَطِيئةِ فِيْ جَرَّةِ المَاءِ، لا آسِفُونَ عَلَى مَا سَيَجرِي عَلَى الأَرضِ بَعدَ اكتِمَالِ الغَرِيزَةِ فِيْ جَسَدِ...
2019/06/13
يتعرى الوقت بلا سف.. أو خجل أو خوف وبلا أي ربيع وشتاء وخريف أو صيف أو فصل مشبوه مكشوف البصمات يتعرى الوقت بحمى القدرات الفذة لمعان يدركها العالم في كل الأرقام في كل الكلمات...
2019/06/12
بطاقة معايدة للحبيب الأعظم صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم لأنك أنتَ العيدُ لا شيءَ يخطرُ سواك بقلبٍ في يدِ الشوقِ يعصرُ أحبُّك حُبَّاً يسكرُ الكونَ بعضُهُ وكم...
2019/06/12
أُُسابِقُ عُمري في الكثيرِ ...؛ وربما سَأسبقُ مَوتي نحوَ يومِ القيامةِ ولو شاءتِ الأشجانُ إيقافَ بَسمتي هرعتُ إليها قبلَ بدءِ ابتِسامتي أنا في شِفاهِ الماءِ...
2019/06/12
الممثلون في التلفاز أجبرتهم أن يتحادثوا همساً؛ فأنا أريد أن أصغي بجميع حواسي لكل شيء من حولي، حقيقة لا يهمني أن أصغي لأي شيء، عدا صوت جرس الباب الذي أنتظره بلهفة مُغلفة بآمال...
2019/06/09
لا أدري كيف أشيخ كيف أكون الجد الساهي الناسي العودة للبيت يحكي عن تلك الأيام تضحك في السر حفيدته جدي ياجدي قال أبي لم تكسب مالاً يكفي هل سافرت بعيداً...
2019/06/07
نروي الكثير من القصص السخيفة، عن حشرة اختبأت في شق وسط جدار مهدم، أو فتاة تزوجت قبل الأوان، بشيخ لم يعد بمقدوره النظر إلى تحت سرتها، أو حتى عن كلب مراهق دس عضوه المشبوب في مؤخرة...
2019/06/07
أنا شاعرُ اليمنِ الكبيرِ يقولُ لي طفلٌ يُحاولُ أن يبيعَ على الفراغِ قصيدتينْ أنا موعدٌ هشٌّ يُفكّرُ أن يُحقّقَ منجزاً كتلاوةِ الأحلامِ يومياً كأن يدعَ...
2019/06/07
هذه الضوضاء بألوان الشوارع والأيام تلم شعث السفر جهة الصفاء والأضواء البعيدة في الأمل... فارغ هذا الزمااااااان من رؤاه ومن دماه...
2019/06/02
يتقاذفان بالأقلام والكتب، تقذفه زوجته الحانقة بمجلد الأمثال اليمنية للأكوع، وهذا يؤلمه يكثيرا، ويحاول أن يبحث عن مجلد ضخم يرد لها الرمية.. أخيرا أصابهما التعب، وتراشقا بالكلمات...
2019/06/02
فكّر المواطن "هـ" بالأشياء المجانية في هذا العالم وانتهى إلى الجلوس في منزله على طاولة تناول ملعقة وسكيناً أخرج من جيبه خبز الهواء قطعه ومن ثم أحضر ليمونة هواء عصرها وبدأ...
2019/06/02
الهي أوقفتني العصافير في قفص قديم وانا رجل سرقته المحبة كثيرا فرشت سجادتي وبدأت أغني أصلي أخذتني رياح المناجاة فقلت يالله ان اليمن لم تعد بلد الحكمة ولا بلد...
2019/05/31
نفسي المعذّبة تعمّدَت أن تبدو مشاكسة، تدفع كبار السّن، ترمي المارّة بالحصى... بات الجميع يمقتني... رغم وحدتي...
2019/05/31
أنا شاعرٌ قلِقٌ كثغرِ إناءِ مِن كلِّ زاويةٍ يفيضُ بماءِ بي من حنينِ القُدسِ دمعةُ ثائرٍ وقفتْ لتحرقَ بالأسى أجزائي وبيَ انفلاتُ قصيدتينِ على يدٍ مبتورةٍ تسعى إلى...
2019/05/30
ليس لي سوى شرفة المساء ومطر كان قد توقف الحذاء الرياضي يغفو تحت الكرسي القط الوبري يتثاءب قريبا من المدفاة دبوزة ماء تنام على جانبها الأيسر فوق الأريكة رجل على دبابة في...
2019/05/29
يتجه عبدالصمد كل يوم من المسجد إلى منزله وهو يفر حبات السبحة، رافعا عقيرته بالدعاء، وكلما رأى رجلا قادما يكشر ويقطب جبينه، ويتشح بالحزن، ويقدم له موعظة عن الشيطان اللعين الذي أخرج...
2019/05/29
أبَـعْـدَ سـنـيـنَ يَـشُـكُّ يـقـيـنٌ ويعلـمَ: كم تـاهَ فـيـهـا الـيـقـيـنُ ؟! لـقـد ضـلَّ وجـهُ الـطـريـق الـذي مـشـى في طـريـقِ الـضـلالِ الـمُـبـينْ وخـابـتْ...
1
صحافة 24