الاربعاء 01 ديسمبر 2021 آخر تحديث: الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
الحوثيون يسيطرون على معسكر استراتيجي جديد.. والشرعية تطالب بالسلام!
صرواح - مأرب
الساعة 21:11 (الرأي برس - متابعات)

سيطرت جماعة الحوثي في اليمن اليوم (الجمعة 8 أكتوبر 2021) على معسكر للقوات الحكومية في محافظة مأرب النفطية (170 كلم شرق صنعاء)، حسبما أفاد مصدران أحدهما محلي مسؤول وآخر عسكري.

وأفاد مصدر محلي مسؤول لوكالة أنباء ((شينخوا)) أن جماعة الحوثي كثفت منذ عدة أيام هجماتها على مديرية الجوبة جنوبي محافظة مأرب.

وأكد أن الحوثيين تمكنوا من السيطرة على معسكر "الخشينا" الواقع في مديرية الجوبة، وفقًا لما ذكرته وكالة أبناء شينخوا الصينية.

وبحسب المصدر، فإن معارك عنيفة تدور في الأثناء في جبل "المغرة" الواقع بعد معسكر "الخشينا" باتجاه مركز مديرية الجوبة، بعد أن سيطر الحوثيون على أجزاء من الجبل.

ويطل جبل "المغرة" على خط إمداد للقوات الحكومية إلى معسكر "أم ريش" في مديرية حريب، وإلى عدد من المناطق التي تشهد مواجهات في الأطراف الشرقية من مديرية الجوبة.

وفي السياق، أكد مصدر عسكري في القوات الحكومية لـ (شينخوا) دخول الحوثيين معسكر "الخشينا"، وقال إن مسلحي الجماعة تعرضوا لقصف مكثف من قبل مقاتلات التحالف العربي.

وأضاف أن القصف الجوي أسفر عن مقتل وجرح العشرات من الحوثيين.

وقالت جماعة الحوثي إن قواتها تعرضت لـ 38 غارة جوية من قبل طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

ونقلت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين، أن "طيران العدوان (في إشارة للتحالف العربي) شن 26 غارة جوية على مديرية صرواح، و10 غارات على مديرية الجوبة وغارتين على مديرية مدغل" في مأرب.

وصعد الحوثيون من هجماتهم العسكرية خلال الأسابيع الماضية في محافظة مأرب وسيطروا على مناطق عدة جنوب المحافظة الغنية بالنفط والغاز في البلاد.

وتتخذ القوات الحكومية من محافظة مأرب مقرا لقيادة عملياتها العسكرية، كما وتؤوي المحافظة نحو مليوني نازح في البلاد بحسب التقديرات الرسمية.

وبالتزامن مع رفض الحوثيين لأي عملية سياسية، تواصل الحكومة اليمنية الشرعية نداءاتها للمجتمع الدولي بأهمية السلام في اليمن، وهي تحركات شجعت الحوثي بالتحرك والسيطرة على مناطق واسعة كانت القوات الحكومية قد استعادتها.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24