الأحد 09 أغسطس 2020 آخر تحديث: السبت 8 أغسطس 2020
السعودية تعيد الحياة إلى طبيعتها تدريجيا في مكة بدءا من الأحد
مكة المكرمة
الساعة 23:34 (الرأي برس- متابعات)

أعلنت السعودية مجموعة تدابير تعتزم تطبيقها على مرحلتين في مكة المكرمة، اعتبارا من الأحد، وذلك لرفع منع التجوال جزئيا وعودة الحياة تدريجيا إلى طبيعتها بالمدينة.

وقالت وزارة الداخلية، الأربعاء، في بيان عبر حسابها الموثق بـ"تويتر"، إن مكة ستشهد مرحلتين لعودة الحياة الطبيعية إليها تدريجيا.
وأوضحت أن المرحلة الأولى في مكة تبدأ اعتبارا من الأحد، المقبل لمدة 3 أسابيع.

وتشمل المرحلة الأولى 6 قرارات، أبرزها "السماح بالدخول والخروج من مكة المكرمة"، واستمرار إقامة صلاة الجمعة والجماعة في المسجد الحرام" وفق الإجراءات الصحية والاحترازية المعمول بها حاليا.
كما تشمل أيضا "رفع منع التجوال جزئيا من الساعة السادسة صباحا حتى الساعة الثالثة مساء (بالتوقيت المحلي)".

وبحسب البيان، تُطبق المرحلة الثانية في 21 يونيو/ حزيران المقبل، وتشمل 8 قرارات بينها "رفع منع التجوال جزئيا من الساعة 6 صباحا وحتى الساعة 8 مساء".

وأيضا "منع أي نشاط لا يحقق التباعد الاجتماعي مثل صالونات الحلاقة"، ومنع التجمعات للأغراض الاجتماعية لأكثر من 50 شخصا، مثل مناسبات الأفراح ومجالس العزاء ونحوهما.

كما تشمل إقامة الصلوات أيضا على نحو ما تم بالمرحلة الأولى، أي مع الأخذ بالإجراءات الصحية الصادرة من الجهات المختصة.

والثلاثاء، أعلنت المملكة 3 مراحل لعودة الحياة الطبيعية تدريجيا، في ظل تدابير مواجهة كورونا، أبرزها تغيير أوقات التجوال وفتح المساجد.

والمرحلة الأولى 3 أيام من 28 إلى 30 مايو/ أيار الجاري في كل مناطق المملكة عدا مكة، والثانية من 31 من الشهر نفسه حتى 20 يونيو المقبل، والثالثة التي تعرف بالعودة الطبيعية لما قبل إجراءات منع التجوال بدءا من 21 يونيو.

وأكدت السعودية، حينها، أن تعليق الحج والعمرة سيبقى حتى إشعار آخر، بحسب إعلام محلي.

وفي 2 أبريل/ نيسان الماضي، منعت السلطات السعودية التجوال في أرجاء مدينة مكة المكرمة، على مدار 24 ساعة، مع استمرار منع الخروج منها أو الدخول إليها، لكبح كورونا بالبلاد.

وحتى مساء الأربعاء، ارتفع إجمالي وفيات كورونا بالمملكة إلى 425، فيما بلغ عدد الإصابات 78 ألفا و541.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24