السبت 21 مايو 2022 آخر تحديث: الخميس 19 مايو 2022
بيان للمؤتمر الشعبي العام معلقًا على الهجمات الحوثية على الإمارات والسعودية
المؤتمر الشعبي العام
الساعة 00:05 (الرأي برس - متابعات)

اعتبر المؤتمر الشعبي العام الجرائم المتكررة والمستمرة التي تنفذها المليشيا الحوثية، أدلة دامغة على سلوكها التي لا تؤمن بفكر السلام ولا يمكن أن تجنح له مالم تنكسر شوكتها وتغلق أمامها منافذ الأمل بإمكانية فرض مشروعها عسكرياً.
 
وأعلن المؤتمر الشعبي العام في بيان، صادر عنه الاثنين 17 يناير 2022، إدانته لهذه العملية الإرهابية، وتضامنه مع الأشقاء في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية الذي يتعرضون لنفس الاعتداءت الإرهابية

نص البيان
تابعت قيادات وقواعد المؤتمر الشعبي العام باهتمام بالغ الاستهدافات المتكررة للمليشيا الانقلابية الحوثية المدعومة من إيران للأعيان المدنية والتي كان آخرها الجريمة التي استهدفت تجمعات انشائية مدنية في مدينة أبوظبي دولة الإمارات العربية المتحدة بالطائرات المسيرة والتي أدت إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين الآسيويين العاملين في تلك المنشآة.

ان هذه الجرائم المتكررة والمستمرة ما هي الا أدلة دامغة على سلوك هذه الميليشيا التي لا تؤمن بفكر السلام ولا يمكن أن تجنح له مالم تنكسر شوكتها وتغلق أمامها منافذ الأمل بإمكانية فرض مشروعها عسكرياً. 

وها هي تثبت كل يوم ارتباطها الوثيق بمصالح أسيادها في طهران  ومشروعهم التخريبي في المنطقة، وفي مشهد يجعل العاقل عاجزاً عن الاقتناع بأن هؤلأ الفرس عبدة النار الذين أدخلناهم-نحن العرب- في دين الله كرها يوجهون سهام غدرهم وخستهم نحو اوطاننا باسم الدين الحنيف ونبيه الكريم.

واننا في المؤتمر الشعبي العام اذ ندين باشد العبارات هذه الجريمة الشنعاء بحق دولة شقيقة قدمت لنا دوماً يد العون والاخاء، 

فإننا نعلن تضامننا مع أشقائنا في دولة الإمارات العربية المتحدة تماماً كما هو تضامننا مع أشقائنا في المملكة العربية السعودية الذين يتعرضون لنفس هذه الإعتداءت الإجرامية.

 ونطالب المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته الاخلاقية والقانونية تجاه ما يتعرض له شعبنا اليمني العظيم من انتهاكات وما تمارسه الميليشات الانقلابية الحوثية من ارهاب بحق دول الجوار وممرات الملاحة الدولية، كما نطالب الحكومة الشرعية بسرعة اعلان الانسحاب من إتفاق ستوكهولم الذي مثل عقبة امام استكمال تحرير ما تبقى من محافظات الجمهورية، داعين كافة القوى السياسية والاجتماعية الى نبذ الخلافات وتوحيد كافة الجهود في مواجهة العدو الأول والأوحد للشعب اليمني.
صادرة عن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام.
١٧ينابر ٢٠٢٢

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
صحافة 24