الجمعة 07 اكتوبر 2022 آخر تحديث: السبت 1 اكتوبر 2022
قراءة في رواية موت صغير لمحمد حسن علوان - سيرين حسن
الساعة 22:47 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

 


بداية لا أحب أن أكذب أنا فعلا انصدمت من عدد الصفحات ورغم اني كاتبة إلا أني في الكتابة و القراءة لا أتعدى ال300 صفحة لكني قررت كسر هذا الحاجز بهذه الرواية ب 600 صفحة .
في هذه الرواية كتب علوان عن ابن عربي الإنسان وليس ابن عربي الأيقونة المثالية التي يتغنى بها الصوفيين.
الإنسان الذي تتقلب حياته مابين شأن وشأن وهو إنسان لا يتقدس عن أي زلات فهو يحب و يتزوج ويُغرم ويحزن ويفرح, ويرتقي في سلم الزهد ومحبة الله, أي انه كتب سيرته كما هو دون أن ينحاز لجانب المقدسين له من جهة الصوفية ولا للكارهين له من المذاهب الأخرى
هي رواية تاريخية في السيرة الانسانية بنسبة كبيرة وبعض ملامح السيرة الروحية الصوفية في مواضع قليلة منها, حيث ذكر علوان لمحات عن بقاء ابن عربي بقائه في المقبرة عدة أيام لتطهير روحة كلما  شعر بروحة تثقل و تربطها قيود الجسد والدنيا.
 الرواية ترحال مستمر وحال ابن عربي الباحث عن عزلة روحانية ترتقي به في سلم القرب من الله. 
بداية سوف أتكلم عن الغلاف الذي يحمل رسمة لسومر كوكبي وهي صورة رجل عربي بعمامة له عين مغلقة وأخرى مفتوحة مع ميلان رأسه لينظر للأعلى قليلاً وكأنه ينظر إلى ماضي ما, وكأنه إن أغمض عينه عن الدنيا فهو يراقب كل شيء حوله, عين جاحظة توحي بالتطلع نحو شيء او شخص مهم.
لا ملامح واضحة لأكتافه بل عباءة زرقاء تغطي جسده فلا تعلم هل هو مقبل أم مدبر.
الألوان الرمادي و الأزرق في ثوبه  دلالة ابن البادية والجبل وعاشق السماء مع لمسة رمادية تضفي بعض الحزن و الشحوب للجزء السفلي من الوجه وكأنه النصف الميت و الجزء الحي به لمسه من لون الحياة.
العنوان(موت صغير):
كناية عن موت الشهوات وحب الدنيا في القلب وبه سيحيا الانسان في جنة الأرض أو كما قال الأمام علي (موتوا قبل ان تموتوا), أي  أتركوا ما يربطكم بالأرض لترتقي أنفسكم لمستويات سماوية و تتخففوا من الحياة و ورغباتها حتى تصلوا للموت الأكبر و تعود الروح الى خالقها لتستعد للخلود في الجسد بعد البعث.
وما ترك الرغبات إلا حياة ظاهرها موت للأخرين, وكما يبدوا من سيرة حياة ابن عربي وكل الراحلين الى الغاية فهم أموت بالنسبة لمن يراهم لا يعيشون حياتهم ولا يستمتعون بها لكن هذا هو دأب كل مسافر الى الله مشغول بتأمل خلقه وإبداعه حتى يلتقي بربه.
السالك في هذا المسار لا يقنع بالوصول الى مكان ويبقى دوما متلهفا للمزيد, ويحضرني هنا قصة النبي موسى حينما قال أنا أعلم أهل الأرض فجاءته الاجابة السماوية بأن هناك من هو أعلم منك وهنا شد الرحل ليلتقي بالخضر وكان له رفيق وكذلك ابن عربي كان له رفيق في  رحلته وهو يبحث عن الحق.
الرواية هي رحلة مخطوطة ابن عربي تحكي حياة ابن عربي من مولده وحتى وفاته من برزخ الولادة الى برزخ الموت.
بدء الكاتب الرواية بوصف جميل للمكان ليعطي الانطباع بالبيئة الصحراوية و بشخص في خلوة ما ثم يذكر أسماء المدن لتظهر للقارىء الحقبة الزمنية من خلال ذكر الأندلس فنعلم اننا أمام رواية في زمن ماضي مع بطل يطلب خلوة و يبحث عن أوتاد!
تتوالىأسماء المدن ومن هي السلطة الحاكمة في ذلك الزمان و يدخل القارىء تدريجياً في الرواية وزمنها ويتجول في حاراتها بانسجام تام مع ابن عربي وقد تم تمهيد الدخول بشكل متفن.
البطل:
هو محي الدين ابن عربي الحاتمي الاندلسي أحد أشهر المتصوفين في التاريخ وهو بطل الرواية التي اتخذت طابع السيرة الذاتية ممزوجة بالحبكة المتقنة لروائي محنك استطاع اقتباس المفردات المناسبة لسرد حياة ابن عربي في أجمل صورة هذا المتصوف البديع ترك لنا إرثاً من الكتب الصوفية وكتاب اشعار العشق الذي كتبه لحبيبته نظام بعنوان( ترجمان الأشواق) وغيرها الكثير من المؤلفات و الكتب.
نال ابن عربي لقب الشيخ الأكبر وطريقته أسمها الطريقة الأكبرية و يمكنك أن تعرف عنه بسهولة حالما تكتب أسمه في محرك البحث جوجل.
فصول الرواية قصيرة نسبياً بحيث تُكثف لك الأحداث فلا تشعر بالملل وكل فصل معنون برقم وكل مجموعة أرقام تقع تحت عنوان سفر, السفر الأول, السفر الثاني ...الخ.
تم تقسيم الكتاب إلى أسفار كما في الإنجيل وكل سفر به حكاياته ومغامراته.
الزمن في الرواية:
الخط الزمني في الرواية يبدأ من مرحلة خلوة ابن عربي(البطل) ثم يعود بنا الى ميلاده ثم يسير بشكل مستقيم وفجأة في فصل ما يقفز بنا الى المستقبل ثم يعود الى الخط الزمني نفسه هذه القفزات الزمنية تربك القارئ الذي لا يقرأ باستيعاب و عمق فيشعر بفجوة عندما يقرأ تاريخاً مختلفاً كُتب في بداية السفر وخاصة عندما يكون التاريخ يبعد عن زمن الرواية بعشرات السنين حيث يستحيل أن يكون البطل على قيد الحياة ليكتشف القارئ أنه يقرأ عن مستقبل سيرة ابن عربي بعد موته و مصير مؤلفاته وكتبه.
وهذا التنقل الزمني كفيل بأن يشدك لإكمال القراءة بشغف.
عاش ابن عربي في زمن الصراع بين الموحدين والمرابطين, والأيبوبين و العباسيين و السلاجقة والكثير من الفتن والحروب وكيف عاش في قصور الخلفاء كما كان والده لكنه كان مخالفا لهم في أفكارهم متحداً مع مبدأه في البحث عن الله وطريق المحبة ومتجنباً للخوض في المذاهب الاخرى أو العداوات السياسية,  وكان دوماً مُفسراً لكل شي بطريقة فلسفية ومن منظور محايد لا يثير الحنق على فئة دون أخرى لكل عاقل يستطيع الاصغاء.
المكان:
احتل وصف المكان حيزاً ممتازاً في كل فصل حيث كان مقدمة للوصف قبل بدء الأحداث فيلج القارئ بسهولة أكبر الى الأحداث و يستشعرها ولا يكاد يقلب صفحة إلا وهو يتخيل الحدث مع المكان.
ابن عربي كان متنقلاً في بلاد الله باحثاً عن الله و عن أوتاد أربعة قيل له أن هؤلاء الأربعة سيثبتون قلبه.
أسماء الشخصيات:
ظهور أسماء الشخصيات جاء بشكل سلس ومتدرج في الفصول فلا يشعر القارئ بأن علوان أقحم المعلومات كبطاقة شخصية لتعرف بها الشخصيات قبل الولوج في الأحداث.
فعرفنا الكاتب على أسماء بعض الشخصيات بعد عدة صفحات من الحديث عنها بصفتها كالأب, الأم الأخوات, وتم هذا الادراج إما بمناداة الشخص باسمه أو قراءة أسمه في مكان ما مكتوباً بشكل عرضي, فلا تسلسل معين لذكر الأسماء و لا لزام في توضيحها منذ الظهور الأول للشخصية.
عمر البطل:
تم تذكير القارئ بعمر ابن عربي في عدة مواضع كي يشعر القارئ بمقدار الزمن الذي مر عليه وهو في رحلته مع ابن عربي للبحث عن أوتاد .
الله واحد والمسالك اليه كثيرة ولهذا كانت هناك شعب و مناهج ومذاهب, وابن عربي اختار الصوفية مذهباً والصوفية معروف عنها انها مذهب الحب الالهي وقد قرر إفناء حياته في ترحال دائم ولابد أنه ضحى بكثير من الأشياء التي يحظى بها أي رجل عادي من أستقرار المسكن و الزواج والأطفال ودفء المكان.
اللغة في موت صغير:
اللغة منذ السطر الأول درر منثورة تسحبك إلى زمن الرواية, أسماء الأعشاب و الأدوات المستخدمة كلها تثبت في دماغك الفترة الزمنية التي تدور فيها الأحداث.
رحلة ابن عربي تخللها تناقضات من العلم والبحث ثم فترات الضياع والانغماس في الخمر عند صديقه فريديرك وهو ينهل من علوم الفلسفة حتى الثمالة ثم يتم الجذب من الرب فيعود للصواب ويتوب  ليتم تنقيته من دنس الحياة بعد هذه الجذبة فيتفرغ لنشر علومه وتعليم الناس مما اتاه الله.
كان هناك الكثير من الجدال في الرواية حول مفاهيم متعددة منها الفرق بين المتصوف, الفيلسوف, الفقية وبين الخلاف في المذاهب وأساس عدم حب المذاهب الأخرى للصوفية وهذا ما جعل الرواية ليست مجرد قصص مسرودة بل دروسا كثيرة متفرقة في كل سِفر.
ومن هو المريد و المراد ورقصة الدراويش( التي تم ذكرها مرة في الرواية) و التي يمارسها المتصوفة اليوم و التي يرتدون فيها ثياب فضفاضة تتسع لتكون كأنها سماء وهم يدورون كالنجوم و الكواكب فيتحدون بطاقة الكون وتسبيح الكواكب السيارة السابحة فتحلق روحهم في سماوات الله و يتحدون به وتنكشف الحجب
الكرامات ليست حكراً على مذهب معين, وكثيرة هي فتوح العارفين التي تُبهر العقول وهي هبات ربانية لا علاقة لها إلا بكرم وجود من الله لعبد متقرب إليه, لقد تم ذكر الكثير من هذه الكشوفات في أكثر من شخصية وهي اما رؤى صادقة , أو كلمات يُلهم بها العبد الفقير تكشف شيئا مما سيحدث مستقبلاً.
الكثير من المقولات في الكتاب كان لابد أن اكتبها لجمال وقعها في القلب و النفس ومنها اذكر ما يلي:
( لن تبلغ من الدنيا شيئاً حتى توقر جميع الخلائق)
وهذا مبدأ الحب الذي يسير به الإسلام كحديث الرسول (ص)" لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه"
والتوقير لا يكون إلا مصحوباً بشيء من الحب والمشاعر الطيبة في القلب, وهي دعوة للتواضع ومن تواضع لله رفعه.
(الحزن إذا فُقد في القلب خرب)
الحزن وسيلة لترقية القلوب وتطويع القلوب القاسية ولولاه لغرتنا الدنيا بكل ما فيها و ظننا ان السعادة دائمة لا تزول, الحزن يكبح جماح الغرور ويهذب النفس, فتشعر بالأخرين ومن ذاق الحزن لن يرضاه لغيره ولهذا كان الحزن من ضرورات الحياة المتزنة كي يعدل كفتي الميزان للإنسان.
(الممكن برزخ بين الوجود و العدم)
الممكن أمل يستثير السائر في طريق الحلم ولولا الامكانية لتحطمت الاحلام في بدايتها وما أتخذ أي شخص خطوة تلو الاخرى على امكانية الوصول و تحقيق الهدف.
(الأحلام إذا تأخرت في قلبك تفسد)
هذه أصدق عبارة عن التسويف وفعلاً الأحلام تنتهي و تفسد إن لم نضعها في حيز التنفيذ, وستبقى الأحلام أحلاماً ومجرد فكرة إن لم تتجاوز عتبة العقل الى الفعل.
(كل شوق يسكن باللقاء الأول لا يعول عليه)
هذه صفة العاشق الولهان الذي لن يزيده اللقاء إلا شوقا مجددا ملتهباً, فيثبت كل لقاء بين عاشقين أن الشوق نار لا تنطفىء وأن هذا الحب أعمق من حدود الأجساد المادية و يتعدى ذلك الى الأرواح التي تلتقي في كل حين ولا تشبع.
الرحلة:
لقد كانت رحلة ابن عربي مليئة بالرفض, الطرد, الحبس, الحب والاستحسان و التقدير من الناس, ومليئة بالذوبان في عشق الهي والابتعاد عنه بدرجة ما ثم العودة اليه مجددا.
كانت هناك الكثير من المفاجآت التي لم اتوقعها في الرواية وعملت على انعاش تركيزي اكثر في كل مرة يطول وقت القراءة, كالمفاجأة التي أظهر فيها علوان الخليفة يعقوب بن يوسف الذي اختفى من قصره قبل عده فصول ليظهر في مكان منعزل متعبدا في خلوة بعد إحساسه بالذنب تجاه ما اقترفه على ابن رشد و العلماء الأجلاء.
موت رفيقة  في ترحاله(بدر) بطريقة مؤلمة جداً وبتر ساقه..
والمفاجأة الأخرى التي كانت رائعة بمعني الكلمة هي أن الوتد الثالث هو الفتاة التي أحبها (نظام)
والمفاجأة الأجمل أن وتده الرابع كان شمس الدين التبريزي الذي ألف أربعين قاعدة للعشق وسميت( قواعد العشق الأربعون)  ومن معروف أن التبريزي  شاعر صوفي وهو المعلم الروحي لجلال الدين الرومي معلم أوصى ابن عربي بالحب الذي به يتطهر القلب, وهنا وضعني علوان اما سؤال ترى هل سيكون له كتاب  عن شمس الدين وجلال الدين الرومي وصداقتهما الفريدة, التي بسببها نال التبريزي الحقد من طلاب  جلال الدين اللذين لم يعجبهم ابتعاد معلهم جلال الدين وتحوله  من شيخ متزن الى مريد متزندق مع التبريزي؟؟
المرأة في حياة ابن عربي:
المرأة في حياة ابن عربي لها مكانتها المقدسة بداية من الأمل الى الأختين ثم المعلمة أو الشيخة وهي في الرواية خالة نظام ثم الزوجة التي كانت فخر النساء ثم الابنة زينب  ثم الحبيبة نظام التي لم يكتب له الزواج بها وكتب بسببها كتاب ترجمان الأشواق ليقع في مشاكل وتهجم بسببه.
ابن عربي من أكثر من أعلى قدر المرأة, كثيرا ما تحدث ابن عربي عن أمه ومكانتها في قلبه وبنفس السياق كان يذكر فاطمة التي كانت أول وجه يراه بعد ولادته وكانت النبوءة الأولى له منها بأن له أربعة من الأوتاد البشرية تثبت قلبه وكأنه خيمة قد تطير بها الريح في أي مكان فلا تستقر وتحتاج لأوتاد تثبتها على الأرض.
أمه كانت مشجعة له في طريقة الصوفي هي وفاطمة على عكس والده.
الأخت في حياة ابن عربي:
عندما توفي والده كان ابن عربي المسئول عن اختيه, وما اطمئن إلا حينما زوجهما لشابين يرى فيهما الخير لأنه كان ينشغل بطلب العلم و الترحال فينشغل عنهما.
المرأة المعلمة:
كانت فاطمة هي المعلم الاول له و التي نصحته بأن يطهر قلبه وأن يجد أوتاده و بسببها مضى في طريق البحث عن الله, ثم عمه نظام المرأة المعلمة الحكيمة التي جلس يستمع لها كثيراً وينهل من علمها.
المرأة الحبيبة:
ذاب ابن عربي عشقا في نظام ابنه بالشيخ زاهر بن رستم الأصفهاني, كان عشقه لها يتعدى حب جمال ظاهر رغم تغنيه بجمال شفتيها وشعرها وبياض بشرتها , بل تعدى الحب الى مستوى  أعمق كانا عاشقين في التزود من كتب العلم مع عمتها التي كانت تشرح لهم ما تجود به ذاكرتها من العلوم.
كانت علاقته بنظام منقذا له بعد رحيل زوجته مريم ابنه عبدون البجائي بعد ماتت ابنتها في خلال رحلتها معها الى ابن عربي ,  فانكسر قلبها وغادرت الى أهلها ولم تعد.
أما علاقة ابن عربي بابنته الصغيرة زينب فكانت قوية وأحبها كثيرا وكان حنونا عليها متعلقا بها أكثر مما تعلق بأولاده الذكور من بعدها.
الصداقة لدى ابن عربي:
كانت أقوى الصداقات في حياة ابن عربي ما اتفق منها مع سبيل العلم وطلب الغاية الالهية, فكان صديقه ورفيقه بدر المريد ومحي الدين هو المراد, فكان يخدمه و ينهل من علمه  وينسخ له كتبه, ويقضي له أعماله فكأنما كان محي الدين وبدر روحان في جسد لكن أقدار الله أبت إلا أن ينفصلا فيذهب بدر الى منطقة المجذومين ويموت هناك.
تحدث ابن عربي  عن العلم اللدني الذي يسعى اليه الكثيرين في هذا الوقت لكنه كما نعلم من العلوم التي لا تأتي إلا هبة من الله لمجتهد صابر على المكاره في حياته, ومن العلوم اللدنية علم الخضر وهي من العلوم المتاحة في زماننا لأي متعبد صادق النية مجتهد فوق كل اجتهاد.
عندما وصل ابن عربي في شيخوخته لموقف يهان فيه ولا يجد لقمة العيش له و لابنائه عمل رغم ضعف جسده وثم وقع أرضا منهكاً ليموت و يواصل الحكي حتى يواري جسده التراب ويسمع صرخه المريد سودكين.
وكأن كل راحل زاهد عليه أن يعاني ليتطهر ويموت كل شيء دنيوي فيه, فلا يعيش حياة كريمه حتى في آخر أيامه رغم مكانته وعلومه التي تركها كأرث لمن بعده, يموت كغريب.
لفت انتباهي أن موت ابن عربي لم يرافقه سورة يس كما كان يفعل هو عند مرض أحدهم, فيكون وداع ابن عربي بصلاة جنازة وصرخة فقط, موت يشبه انطفاء شمعة, بهدوء دون الكثير من الضوضاء, هي فقط احترقت كثيراً لتضيء للجميع ثم انطفأت بصمت.

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24