الاثنين 20 سبتمبر 2021 آخر تحديث: الأحد 19 سبتمبر 2021
حكاية أغنية - محمد عمر معدان
الساعة 21:22 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)


بمناسبة مهرجان نجم البلده التي تشهده سواحل مدن حضرموت وفي مقدمتها عاصمة المحافظة عروس البحر العربي .. المكلا .. والتي دشن فيها صبيحة هذا اليوم الموافق15--7-2021 بالمكلا نعرج بالقراء على ربوع ساحرة البحر المكلا مرورا بأحياءها الجميلة وعبر قصائد شعراؤها الكبار 
نعيد نشر هذا الموضوع 
رافعات الشيادر
كلمات والحان الشاعر الكبير
صالح عبد الرحمن المفلحي(1933-2005)
 غناء الفنان الراحل كرامة سعيد مرسال
وقليل من ذكريات الاعياد لمدينة المكلا ايام الزمن الماضي الجميل
فرحة العيد مااعظمها فرحة تغمر القلوب للصغار والكبار ومصفاه للنفوس وبشاشتها ظاهرة في محيا الوجوه.
وللاعياد مواقع واماكن يتجمع فيها الناس كلا بطريقة احتفاله.التجمع الكبير للنساء في مكان يسمى بحر،،المشراف،، محادياً للقصر السلطاني. اقيم فيه حالياً ،،مكتبة الطفل،، والبعض بمختلف اعمارهم يتجمعوا في حديقة السلطان والتي اقيم على انقاضها،،مدرسة الجماهير،، وهي محادية لموقع كهرباء المكلا القديم..والبعض من الشباب يمارسوا هواية لعبة كرة القدم في ساحل سيف فوة.والبعض وخاصةً من الاطفال يلعبوا لعبة التزلج من اعلى اكوام الرمال.والبعض الآخر كذلك يمارسوا لعبة كرة القدم في الساحل قبالة مدرسة الجماهير والبعض ايضاً في سيف حميد امام مسجدي الغالبي وعلي حبيب وبالمناسبة مسجد الغالبي سمي بهذا السم نسبة للسلطان غالب بن عوض القعيطي والذي شيده من حر ماله عام1916- م وعلي حبيب شيده احد امراء الامارة الكسادية يسمى علي بن عبد الحبيب الكسادي عام1851- م
وتعتبر مدينة المكلا مدينة العشاق لاعتبارات كثيرة لرومانسية اغلب اهلها وموقعها على البحر. وروعة هندسة بيوتها التي تتكسر عليها امواج البحر.ولونها الابيض والذي يتحول الى الاصفراني عند الغروب..وبياض لونها يأتي من بياض قلوب ناسهاوهي الرئة التي تتنفس بها حضرموت.وكذلك جبالها بالوانها الابيض والاحمر والغرابيب السود. وشواطئها الجميلة باسيافها المكسية بالون الفضي الذي يتلألأ بانعكاس ضوء القمر عليه.وقد ابدع سيد العشاق شاعر،،برع السدة.. وابنها الاستاذ الشاعر خالد محمد عبد العزيز في رائعته الشهيرة والتي تعتبر دليل سياحي لمدينة المكلا.،،ياالنوخدة با معاكم،، من الحان الموسيقي الراحل ابن سعاد الزبينة ابراهيم الصبان.وغناها الراحل ايضاً الفنان كرامة مرسال والتي تقول كلماتها
يشتاق لك كل عاشق من وقت لآخر
ونا دوب المدى مشتاق
ماانسى المكلا الا شق
ذا يومنا في المكلا سيد العشاق
بعد المكلا شاق
ماطيق في بعدهاع الشوق
ياالنوخدة با معاكم حتى لوهو على صنبوق مشعوق
                          ،،،،،،،،،،
حيا زمن فيك رايق عدى
وياريت ماعدى الزمن لي راق
عالبعد قلبي يعانق اصحاب
في برع السدة طوال لعناق
قلت في هواهم قاق
عاالرأس باحطهم فوق
ياالنوخدة با معاكم الخ
                        ،،،،،،    ،،،،،
حياك راعد وبارق ياسيف فوة
لاهلك زادت الاشواق
لو بالخير مانفارق في الديس
والشرج والحارة صحاب ورفاق
صيطهم ملأ الآفاق
من حبهم قط مافوق
ياالنوخدة با معاكم الخ
                     ،،،،، ،،،،،
حب الوطن دوب عالق
علقت قلبي في الخيصة على معلاق
في بعدها مالاق قلبي وعاشوقها محروق
ياالنوخدة با معاكم حتى لو هو على صنبوق مشعوق
                    ،،،،،،،،،،،،،
ونعود لاحتفالات العيد والتي تأتي في مقدمة الاماكن ديس المكلا حيث البساتين والمزارع وآبار المياة والجوابي والسواقي والناس في تلك المواقع رائحة غادي.ومدائر الشروحات التي تقام في شعب البادية.وجول الديس الذي استوحى الشاعر المفلحي رائعته الشهيرة،،رافعات الشيادر،، والتي تقول حكايتها.
ان معظم ساكني منطقة الديس قدموا من مدن وقرى قبلية وحطوارحالهم بمنطة ديس المكلا مثل حافة البدو.وشعب البادية وحافة باسويد التي جاءتسميتها على مزرعة باسويد وجول الشفاء فمعظم سكانه من الحضارم مواليد الصومال.واكثر القبائل الوافدة من منطقة المشقاص وقد نقلوا معهم ثقافاتهم وموروثهم الشعبي. ومنها الشروحات التي كانت تقام في ايام العيد ومن احد المدائر لشرح الهبيش. التي يتقن اداؤها الراقصين والراقصات والتي يحضروا خاصة في ايام الاعياد من المناطق المشقاصية للمشاركة في هذه الاحتفالات العيدية كان الشاعر المفلحي له شرف الحضور كمشاهد لهذه الرقصة من ضمن المشاهدين.ومستمعا لالحانها والتي كثير مااعاد هندسة الحانها على معظم اغانيه الشرحية وبينما هو في صمته وتأمله لابداع الراقصين قفزت الى ذهنه خاطرة شعرية مستوحاه من هذا المنظر فقال لزميله خذ ورقة وقلم وكتب
 هذا البيت قبل لا انساه
مشرقات النواظر بالجفون النواعس
والعيون السواحر
عاكفات الجعود الخامرة
من غير ساتر
في الدروع الهيية فوق قلبي يسحبين
عانك الله ياالعاشق على قسوة البين
                   ،،،،     ،،،،،،،
غربت الشمس وحل المساء  ففي تلك الليلة هطلت امطار على مدينة المكلا والشاعر قابعاً في غرفته في انتظار هاجسه ليكمل قصيدته التي قال مذهبها في عصرية ذاك اليوم.فهبت نسمة العليا عقب المطر فأكتملت الصورة في ذهن وقلب الشاعر فكتب على الفور رائعته والتي اعاد ترتيب ابياتها فيما بعد ليجعلها كاالتالي
يالذيك المناظر منظر الغيد لي يرتاح له كل خاطر
روح العاشق الشاعر رهين المشاعر
يفرح الزين قلبي لانظرته الى الزين
عانك الله ياالعاشق على قسوة البين
                  ،،،،،،،،،،،،،،
رافعات الشيادر روحن فوق جول الديس ملقات عاكر
مثل لظباء دقيقات الخصور الظوامر
ليتنا كون معهن في سمر حيث يضوين
عانك الله ياالعاشق على قسوة البين
                          ،،،،،،،،،،،
مشرقات النواظر
بالجفون النواعس والعيون السواحر
عاكفات الجعود الخامرة من غير ساتر
في الدروع الهيية فوق قلبي يسحبين
    عانك الله ياالعاشق على قسوة البين
                           ،،،،،،،،،،
كم لذا القلب صابر غفله دائماً بالصبر والصبر قاهر
عبر الليل مابين المراويح ساهر
ياحبايب خسارة فين انتم ونا فين
عانك الله ياالعاشق على قسوة البين
                         ،،،،،،، ،،،،
بعد ايام قلائل التقى الشاعر بفنانه المفضل وابن حارته الراحل كرامة مرسال في بيته وسلمه القصيدة ولقنه اللحن على الفور اخذ مرسال العود وبدأ بالدوزنه الى ان انتهى من ضبط الاوتار شرع بالغناء باول مذهب للقصيدة. مرور سهل بالكلمات واللحن الشرحي الاصيل والذي دائما ماتتوافق هذه الالحان مع طبقات الغنا للفنان مرسال وبعد هذا اللقاء السحابي المثمر،،برافعات الشيادر،، اقيم حفل زواج في ديس المكلا حيث كانت ولادة القصيدة واللحن وكان فنان السهرة مرسال فكانت فرصة ان يغني هذه الرائعة فهاج وماج جمهور الحضور عند سماعه لاول مره لهذه الاغنية واعتلت الحناجر بالهتافات والايدي بالتصفيق واعاد الفنان مرسال غناها مرة اخرى حسب طلب الحضور.
وفي صباح اليوم التالي مرسال يقابل الشاعر المفلحي في بيته ليهنئه بنجاح الاغنية ويوصف له تفاعل الجمهور عند اداءها وكم كان يتمنى ان يكون الشاعر حاضراً
قبل انصراف الفنان مرسال تذكر لحن قديم لمساجله شعرية قديمة بتخميسه للشاعر مستور حمادي حيث يقول
ياراقدين الليل مارقد عاشق
وراحت حالة المهتجس مسكين
فطلب مرسال من الشاعر كتابة اغنية لهذا اللحن والتخميسه فكان طلبه جاهزاً بعد يومين لهذه الكلمات والتي يقول فيها الشاعر
ذا فصل دمعي
سقى اهل القرن وحصون المصلي
ويامسكين من راح عقله
بطى منشوب في العشقة سنين
ياراقدين الليل مارقد عاشق وراحت حالته المهتجس مسكين
                   ،،،،،،،،،،،،،
ويش كان ذنبي
كذا تفعل بمن هو فيك مبلي
لأني فيك قط ماجئت زله
رحمني قبل متوارى في الطين
يارقدين الليل الخ
                ،،،،،،،،،،،   ،،،
ذكرك بقلبي 
وحتى في صلاتي يوم صلي
وحسك قلب من حبك تذله
تمكن حبكم في القلب تمكين
ياراقدين الليل الخ
                     ،،،،،،،،،،،،
من غلب شرقي
يأشر لي ونا تحته معدي
حسبته بايداوي كل عله
ولكنه قسي مايعرف اللين
ياراقدين الليل الخ
                        ،،،،،،،،،،،،،
لاقدك مبلي صبر
ولعاد بالآلام تشكي
لانك باتزيد الطين بله
تصبر يامحب من حين لاحين
ياراقدين الليل مارقد عاشق
وراحت حالته المهتجس مسكين
                    ،،،،،،،،،،،،

الجمعة 16--7--2021

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24