الاثنين 20 سبتمبر 2021 آخر تحديث: الأحد 19 سبتمبر 2021
اجراءات أمنية حوثية مشددة في ذمار خوفًا من انتفاضة شعبية مسلحة
محافظة ذمار
الساعة 18:04 (الرأي برس- متابعات)

نفذت المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، السبت 10 يوليو 2021، حملة اعتقالات لعدد من مشائخ محافظة ذمار (جنوب صنعاء)، بالتزامن مع خسائر كبيرة تتعرض لها في محافظة البيضاء.

وقالت مصادر محلية، إن عناصر مدججة بالسلاح، داهمت منزل الشيخ الموالي لها، محمد أحمد عمران وحشي، واقتادته إلى جهة مجهولة، ضمن سلسلة الإذلال التي تمارسه ضد القبائل اليمنية.

وأوضحت المصادر، إن أسباب اعتقال “وحشي”، هو تحدثه عن المقاومة الشعبية في البيضاء وانتصاراتها، وتحذيراته من وصولها إلى ذمار، وهو ما يكشف الرعب الذي تعيشه الجماعة.

ودعا المصدر القبائل في محافظة ذمار إلى الانتفاض في وجه المليشيا الحوثية التي تعيث فسادًا، وتهين القبائل، وتهتك عرض اليمنيين، على غرار انتفاضة قبائل البيضاء والجوف ضد المليشيا الحوثية.

والأربعاء 7 يوليو 2021، اندلعت اشتباكات عنيفة بين قبائل من الجوف، ومليشيا الحوثي الإرهابية، نتيجة مطالبة قبائل الجوف، بالإفراج عن أحد مشائخ قبيلة ذو حسين، ما خلف قتلى وجرى بين الجانبين، ولا يزال التوتر قائما حتى ساعة كتابة هذا الخبر.
 
وتعمل المليشيا الحوثية بشكل متواصل، على إذلال شيوخ القبائل اليمنية وتفتيتها، وتثبيت وضع اجتماعي جديد في المدن الخاضعة لسيطرتها.

وعلى قاعدة” استخدم القبيلي ثم تخلص منه” مضت المليشيا الحوثية من اطراف صعدة حتى اطراف المناطق الوسطى في اليمن، والشواهد كثيرة حد عدم القدرة على حصرها، وفقًا لمصادر متعددة.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24