الاثنين 20 سبتمبر 2021 آخر تحديث: الأحد 19 سبتمبر 2021
مستجدات معركة البيضاء.. حقيقة سيطرة الحوثيين على الزاهر ومشاركة القوات الحكومية
المقاومة الشعبية في البيضاء
الساعة 13:57 (الرأي برس- متابعات)

نفت مصادر ميدانية، في محافظة البيضاء جنوب شرقي اليمن، سيطرة المليشيا الحوثية على مديرية الزاهر، معتبرًا أن تلك إشاعات مغرضة بهدف هدم معنويات الشعب اليمني التواق للحرية.

وقالت المصادر، إن المليشيا حاولت بعد أن قطعت الاتصالات والانترنت على المحافظة، السيطرة على مركز مديرية الزاهر، عبر إرسال أنساق متتابعة بالتزامن مع هجوم بطيران مسير، إلا أن الأنساق تم إبادتها، وفقًا لما نقله موقع الحديدة لايف.

وأوضح مصدر ميداني، أن "الانتصار الحوثي" الذي يتم تداوله عبر وسائل التواصل، وقناة الجزيرة، شائعات الغرض منها هدم معنوية المقاتلين الذين يخوضون في هذه الأثناء معركة طاحنة مع المليشيا الحوثية التي حاولت الوصول لمركز مديرية الزاهر، عبر اختراق نفذته من الطريق الأسفلتي الرئيسي القادم من جهة البيضاء.

إلى ذالك، قال متحدث المقاومة الشعبية في البيضاء عامر الحميقاني، إن معارك طاحنة، لا تزال مستمرة حتى لحظة كتابة هذا الخبر، بعد هجوم حوثي بعدة انساق، تم إبادتهم.

وأكد أن المقاومة لا تزال تسيطر على مواقع إستراتيجية مهمة في الزاهر وهي، "كيدان وضحوة والجماجم واملح"، مشيرًا إلى أن قتال شرس يدور حاليًا داخل مركز مدرية الزاهر.

وكانت قناة الجزيرة، ونشطاء في حزب الإصلاح والحوثيين، قالوا إن المليشيا الحوثية، سيطرت على مديرية الزاهر بالكامل، بالتزامن مع حملة ضد قوات ألوية العمالقة والمقاومة الوطنية في الساحل الغربي.

رفض حكومي

وفي ذات السياق، كشفت مصادر في المقاومة الشعبية، كشفت مصادر في المقاومة الشعبية، أن الحكومة اليمنية رفضت تحريك  أولية محور البيضاء، وإشعال معركة جبهة قانية بمأرب.

 

وقالت، إن توقف القتال في مأرب، وفي كافة الجبهات تعز وناطع ضد الحوثيين، يثير علامة الدهشة، داعيًا الحكومة اليمنية لتحرك قواتها في مأرب، وأن الوقت قد حان لاستعادة الجمهورية.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24