الأحد 25 يوليو 2021 آخر تحديث: الثلاثاء 20 يوليو 2021
الأمم المتحدة تعلن إدراج الحوثيين على اللائحة السوداء للدول والجماعات المنتهكة لحقوق الأطفال
الحوثيون يجندون الاطفال
الساعة 19:15 (الرأي برس- متابعات)

أدرجت الأمم المتحدة، الجمعة 18 يونيو 2021، المليشيا الحوثية الموالية لإيران، على اللائحة السوداء للدول والجماعات المنتهكة لحقوق الأطفال، لقتل وتشويه أكثر من 250 طفلًا في اليمن.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، غداة تجديد فترته لخمس سنوات، إنه قرر إدراج الحوثيين على اللائحة السوداء للدول والجماعات المنتهكة لحقوق الأطفال، وعدم إدراج التحالف العربي.

يأتي ذلك، بعد ان اتهم وزير الإعلام والثقافية والسياحة في الحكومة اليمنية، معمر الإرياني، مليشيا الحوثي بتجنيد آلاف الأطفال في مناطق سيطرتهم للقتال في صفوفها، منتقدًا موقف المجتمع الدولي إزاء ذلك.

وحذر الإرياني من مضاعفة الحوثيين وتيرة عمليات التجنيد للأطفال في المناطق الخاضعة لسطرتهم بعد تصعيدهم الأخير والمتواصل في مختلف جبهات محافظة مأرب، وما تعرضوا له من خسائر قاسية.

وتتزامن هذه الأخبار، مع تقارير إعلامية، كشفت، عن أن مليشيا الحوثي، أفشلت الوساطة العمانية، وتتمسك بالارتهان لإيران، رافضة جهود المجتمع الدولي لوقف الحرب في اليمن.

واعتبر مراقبون في الشأن اليمني، أن موقف الحوثيين يعكس حالة الارتهان لإيران التي استخدمتهم مطية لتنفيذ أجندتها، وورقة تفاوضية من أجل انتزاع مكاسب في ملفها النووي، دون النظر إلى ما يمر به الشعب اليمني من مأساة إنسانية، يتوجب وقف الحرب.

وفي وقت سابق من اليوم (الجمعة)، جددت القيادة المركزية الأميركية، تأكيداتها، أن المليشيا الحوثية الموالية لإيران ترفض الجلوس على طاولة المفاوضات لإنهاء الحرب في اليمن وتخفيف معاناة الشعب الإنسانية.

ونقلت قناة «الحدث» الفضائية، عن متحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، قوله إن الحوثيين يريدون السيطرة على مأرب قبل التفاوض، في مخالفة صريحة للتوجهات الدولية لوقف الحرب في البلاد.

وأوضحت أن إيران غير مهتمة بتحقيق السلام في اليمن، ولا تزال تدعم الحوثيين لمواصلة حربهم ضد الشعب اليمني، ولتقويض المبادرة الدولية لوقف الحرب في اليمن، مشيرًا إلى أن الجيش الأمريكي يعمل مع السعودية عن كثب بشأن مواجهة هجمات الحوثي.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24