الثلاثاء 13 ابريل 2021 آخر تحديث: الاثنين 12 ابريل 2021
قصيدة.. - محمود العكاد
الساعة 18:32 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

 

من شدّة الجُوعِ  
 في الأنقاضِ 
أبحثُ عن رأسي 
عساني إذا ألقاهُ آكُلُهُ
لكنَّ جوعيَ حتّى الآن يَسبقني
إليه
ِ يهربُ من جسمي ويَركُلُهُ
وليس أوجعُ من جسمٍ يحاولُ أن
يمشي فتنساهُ وقت الخطو أرجلهُ
والآن أحيا بلا وجهٍ كنَصّيَ ذا
الذي يعيش بلا معنىً تسآؤلُهُ
أخاف من دمع صبري 
وهوَ يضحك في قلبي
 ويبكي على قلبي تحمّلُهُ
أخاف من حُبِّ صنعا 
حين أصفعهُ
 كرهاً
 وقلبي عناداً لي يُقبّلُهُ
صنعا التي طردتني الآن من جسَدي
وليس تدري بأنّي سوف أدخُلُهُ
لذاكَ لا بُدّ أن ألقاهُ ثُمَّ أرى
لموتهِ وأرى موتي وأقتُلُهُ
فحين يُنكر رأسٌ حلم حاملهِ
فالعار لو ظلّ جسم المرء يَحملُهُ

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24