الأحد 09 أغسطس 2020 آخر تحديث: السبت 8 أغسطس 2020
ن …...والقلم
" الطب الحلال " مرة أخرى … - عبد الرحمن بجاش
الساعة 11:53 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)



السبت 7 ديسمبر 2019
 

أنا مثل صديقي مصطفى نعمان ، عندي القدرة على التفريق بين ماهو شخصي ، وما هو عام ، وقد تعلمت الدرس أول مرة من المرحوم الأستاذ عبد الوهاب المؤيد ، وقد اشرت لهذا في أكثرمن عمود ، ثم تأكد الدرس من مصطفى …
لا اقصد هنا من جديد أن أسخرأوأوظف ماسأقول لتصفية حساب ما ، ليس بيني وبين أحد حساب ، هذا على الاقل من جانبي …وهذا بالتأكيد ليس صورة من صور الفجور في الخصومة ...
كان الاحرى بمن نظم مؤتمرالطب الحلال أن يوضح مايقصد ، يبدولي ومن خلال الإعلان أنهم قصدو" الطب البديل " ، وكان الاحرى بأي إعلامي أن يقدم من الشيخ عبد المجيد الزنداني أو محمدا نجله ويسأله ، مشكلة هي أيضا أن الصحفي في هذه البلاد يجد نفسه وبسابق اصرارمعظم الأحيان طرفا في كل قضية أو مشكلة خلافية ، وأنا أرى أن الصحفي لابد أن يكون محايدا ، اتحدث عن الصحفي وليس الحزبي ، إلا إذا كان صحفيا يتبع صحيفة حزبية فلن يكون محايدا ، وهذا مفهوم …
الطب سواء كان " حلالا" أو" حراما" لابد لمن يتصدى له أن يكون خريجا من كلية الطب حتى يدرك مايفعل ، لكن أن تكون "عالم دين " أو محرضا، أو حزبيا ، أو سياسيا ، فكيف لك أن تتصدى لما هو علم …
في أمريكا حيث سيدخلون النار!!، اعترفوا بالطب البديل ، ولم يقولوا عنه طب " ابن حرام " !!!
لكنهم في البداية …
سألت صهيري وهو طبيب وقارئ جيد عن المقصود بالطب الحلال ، فاجاب ولكن باقتضاب ، قال : ربما يقصدون أن بعض الادوية هم يصنفوها على انها صنعت من " لحم الخنازير" ، فلم اقتنع لأن الادوية من قراءتي المتواضعة تحضرمن الاعشاب ومواد كيماوية ، وبعض الامصال من الحيوانات ….لكن الطب كمنظومة : طبيب متخصص في أي فرع ، وتمريض ، ومختبرات ، ثم هناك معامل ابحاث ، ثم هناك المهن المساعدة ثم ثم ثم ….
عندما يأتي إليك المريض ويقول لك أنا عندي المعدة ، فتقول له مثلا : خذ زنجبيل ، عندما يأتي الاخرويشكو نفس الشكوى ، هل ستقول له : خذ زنجبيل ، يسري الأمرعلى مريض السرطان ، والمخ والاعصاب وووووو، بمعنى أن لابد من تشخيص اذ لا يمكن أن تدع مرضى السرطان بمختلف انواعه أن يتناولوا الحبه السوداء مثلا ….
هل في الامرسياسة ؟ حتى يتصدى المسيس لما هو علم صرف ؟؟؟ أريد جوابا …
طيب هل يتخرج من الجامعات أو سيتخرج اطباء هكذا يكتب في شهاداتهم " طبيب حلال " ..هل نستطيع ان ننافس الغرب بطبنا الحلال مقابل طبهم الحرام افتراضا ؟؟؟.. وحتى الطب البديل لااعتقد أن هناك خريجين متخصصين في المعالجة به …..
هل نحن قادرين على تأسيس مدرسة علمية في مجال الطب ، لها علماءها ، ومصطلحاتها ، وقواميسها ، ولغتها وووووإلى آخره …
اعرف انني لم احط بالموضوع برمته ، للأسف الشديد يتصدى الفيس بوك لمثل هكذا قضايا تهم الإنسان ، ولا نرى طبيبا واحدا تحدث وبالعلم وفند واثبت …
إلى أن نسمع ونقرأ مايفيدنا ...سأظل أردد :
لله الأمرمن قبل ومن بعد .

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24