الثلاثاء 25 فبراير 2020 آخر تحديث: الثلاثاء 25 فبراير 2020
أقوى وصف لمارتن غريفيث والجنرال الهندي من رئيس الفريق الحكومي بالحديدة
هجوم صاروخي على الحديدة
الساعة 17:58 (الرأي برس - خاص)

شن اللواء الركن محمد عيظه رئيس الفريق الحكومي بالحديدة هجومًا عنيفًا على المبعوث الأممي مارتن غريفث وفريق المراقبة الأممية المراقب لوقف إطلاق النار في الحديدة، بعد ساعات من هحوم حوثي على المقاومة المشتركة والفريق الحكومي المفاوض في الحديدة.

ووصف عيضه، في تغريده له على موقعه الرسمي تويتر، مارتن غريفيث بالكذاب، ورئيس فريق المراقبة الأممي بـ"الأسير".

ووصل اليوم الأحد، المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفث، إلى صنعاء في زيارة لبحث العراقيل أمام اتفاق السويد وإمكانية استئناف المفاوضات.

وتأتي زيارة مارتن غريفيث بالتزامن مع خرق المليشيا الحوثية لوقف إطلاق النار بالساحل الغربي لليمن، ونفذت هجومًا بصواريخ بالستية وطيران مسير على مواقع القوات المشتركة في الحديدة، واستهداف الفريق الحكومي المفاوض في مدينة الحديدة.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، أشار الجمعة إلى "بوادر إيجابية لتنفيذ اتفاق الحديدة" بين الشرعية والحوثيين، وذلك بعد وضع نقاط المراقبة الأممية في المدينة. وشدد على أن الحديدة شهدت انخفاضاً في التصعيد العسكري والأمني، مؤكداً أن "الحوادث الأمنية في الحديدة تراجعت بواقع 40%".

وعلق الناطق باسم المقاومة اليمنية المشتركة في الساحل الغربي العقيد وضاح الدبيش على الهجوم الحوثي، بالقول: أصبحنا بين سندان الأمم المتحدة ومطرقة الحوثي.

وفي وقت سابق، ادان "البيش" تصرفات المبعوث الأممي مارتن غريفيث، وعدم اتخاذ موقف رادع ضد المليشيا الحوثية نتيجة لانتهاكها اتفاقية السويد، وتقييد حركة الجنرال الهندي أبهيجيب جوها.

إلا أن المتحدث باسم القوات المشتركة، أعتبر ان ذلك البيان زائفًا ومضللًا للرأي العام وللمجتمع الدولي، ويحمل في طياته مغالطات واضحة وفاضحة".

والهجوم بالصواريخ البالسيتة والطيران المسير على المخا، يكشف حقيقة تماهي الأمم المتحدة ضد الخروقات والتصعيد العسكري والإعلامي من قبل المليشيا الحوثية، وتكشف زيف ادعاء مارتن غريفيث في إحاطته لمجلس الأمن الدولي، وفقًا لمراقبين.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24