الخميس 23 مايو 2019 آخر تحديث: الاربعاء 22 مايو 2019
ارتفاع حصيلة ضحايا هجمات سريلانكا إلى 215 قتيلا
هجمات سريلانكا
الساعة 18:03 (الرأي برس - وكالات)

ارتفعت الأحد، حصيلة ضحايا سلسلة الهجمات التي ضربت سريلانكا إلى 215 قتيلا.

ونقل موقع "نيوز فيرست" المحلي عن متحدث باسم المستشفى الوطني (لم يسمه) إنّ القتلى "لقوا مصرعهم خلال الهجمات الثمانية، التي هزت 3 مدن بالبلاد".

وأضاف المتحدث أن من بين القتلى "35 أجنبيا، بينهم مواطنون من الولايات المتحدة، والدنمارك، والصين، واليابان، وباكستان، والمغرب، والهند، وبنغلاديش".

وأكدت وزارتي الخارجية في بريطانيا وهولندا مقتل عدد من رعاياهما في سريلانكا إثر الهجمات، دون تحديد العدد.

وآخر حصيلة لعدد الضحايا، كشفت عنها وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية في وقت سابق اليوم، وبلغت 207 قتلى و450 مصابا.

من جهته، قال وزير الدولة السريلانكي لشؤون الدفاع، روان ويجيوارديني، في تصريحات صحفية إنّه "تم القبض على 7 مشتبه بهم في التفجيرات التي هزت 3 مدن بالبلاد".

كما أوضح أنّ معظم التفجيرات "كانت هجمات انتحارية نفذتها على الأرجح جماعة واحدة"، دون مزيد من التفاصيل.


وفي السياق، أشار "ويجيوارديني" إلى مقتل 3 من الشرطة أثناء مداهمتهم منزل في منطقة ديماتاغودا، قرب العاصمة كولومبو، بحثا عن متفجرات.

ولفت إلى إلقاء الشرطة القبض على 3 من المشتبه بهم "خلال مداهمة ذلك المبنى السكني"، حسب المصدر ذاته الذي لم يقدم تفاصيل إضافية عن هوياتهم.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت حكومة سريلانكا، فرض حظر تجوال مؤقت بأثر فوري، وحجب مواقع التواصل الاجتماعي الرئيسية وخدمات التراسل على خلفية سلسلة الهجمات التي هزت البلاد.

وسيتم فرض حظر التجوال "بأثر فوري بدءا من السادسة مساءا اليوم بالتوقيت المحلي وحتى السادسة صباح الإثنين".

وقدرت السلطات المحلية عدد الهجمات بثمانية، 6 منها وقعت بشكل متلاحق وضربت 3 كنائس إحداها في كولومبيو، و3 فنادق كبرى بالمدينة ذاتها.

أما الانفجاران الآخران، فوقعا بعد ساعات من الهجمات الست الأولى.

واستهدف الهجوم السابع فندق بمدينة ديهيوالا، الواقعة قرب العاصمة كولومبو؛ وأسفر عن قتيلين، حسب وسائل إعلام محلية.

أما الانفجار الثامن فوقع أثناء مداهمة الشرطة لمبنى سكني بمنطقة ديماتاغود، وتسبب في مقتل الشرطيين الثلاثة.

وحتى الساعة (14: 20 ت.غ) لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات والتفجيرات التي هزت سريلانكا.

وتزامنت الهجمات مع احتفالات المسيحيين بعيد القيامة (الفصح).

يشار أن سريلانكا دولة ذات غالبية بوذية، فيما يبلغ عدد المسيحيين الكاثوليك فيها 1.2 مليون شخص من إجمالي 21 مليون نسمة.

ووصفت وسائل الإعلام الهجمات، بأنها "الأسوأ" التي تشهدها سريلانكا منذ انتهاء الحرب الأهلية قبل عقد من الزمن.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24