الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 آخر تحديث: الثلاثاء 12 ديسمبر 2017
الكرملين: زيارة بشار الأسد كانت لضمان موافقته على مبادرات سلام محتملة
بشار الأسد وبوتين
الساعة 00:03 (الرأي برس - وكالات)

صرح الكرملين الثلاثاء أن زيارة رئيس النظام السوري بشار الأسد لروسيا هي لضمان موافقته على مبادرات سلام محتملة تم التوصل إليها بين روسيا وإيران وتركيا.

وقد كشف التلفزيون الروسي استقبال فلاديمير بوتين الأسد في منتجع سوتشي على البحر الأسود في زيارة غير معلنة  الاثنين عشية قمة ثلاثية بين روسيا وإيران وتركيا.

تعد زيارة هذا الأسبوع هي الثانية التي يغادر فيها الأسد سوريا حيث يقود حرباً قمعية ضد شعبه منذ 6 سنوات، وكانت الزيارة في كلتا الحالتين إلى روسيا. وقد حضر بشار برفقة مترجمه فقط، دون مرافقة أي شخصية سياسية أو عسكرية من سلطته.

وصرح ديمتري بيسكوف المتحدث باسم بوتين للصحفيين اليوم الثلاثاء أن بوتين تحدث مع زعيمي إيران وتركيا "لتطمينهم بأن روسيا ستعمل مع القيادة السورية لإعداد الأساس للتفاهمات المحتملة" التي يمكن التوصل إليها في سوتشى الأربعاء "للتأكد" من أن الاتفاقات التي يتم التوصل إليها ستكون "قابلة للحياة".

وردا على سؤال حول ما إذا كان بوتين والأسد بحثا مستقبل رئيس النظام السوري في سوريا بعد الحرب، قال بيسكوف: "نوقشت الخيارات الممكنة للتوصل إلى تسوية سياسية".

* الأركان الروسية تعلن قرب انتهاء العمليات العسكرية في سوريا:

على صعيد آخر، أعلن رئيس الاركان الروسي فاليري غيراسيموف الثلاثاء ان "المرحلة النشطة من العملية العسكرية" في سوريا حيث تتدخل القوات الروسية لدعم نظام بشار الاسد "تشارف على الانتهاء".

وقال غيراسيموف ان "المرحلة النشطة من العملية العسكرية في سوريا تشارف على الانتهاء. مع ان هناك سلسلة من المشاكل لكن هذه المرحلة تقترب من نهايتها المنطقية"، بحسب ما نقلت عنه وكالات انباء روسية خلال اجتماع في سوتشي مع نظيريه الايراني والتركي وذلك عشية قمة بين رؤساء هذه الدول الثلاث.

وفي الاطار نفسه كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اعلن مساء الاثنين خلال لقائه رئيس النظاام السوري بشار الاسد "في ما يتعلق بعملنا المشترك في مكافحة الارهاب في سوريا، ان هذه العملية تشارف على نهايتها".

وأتاح التدخل العسكري الدموي الروسي في سوريا الذي اطلق عام 2015 دعما للنظام السوري تغيير المعطيات على الارض وإعادة الكفة لصالح السلطة الحاكمة.

وقال الناطق باسم الكرملين في تصريح صحافي انه خلال اللقاء "لفت الاسد بارتياح الى ان عملية القوات الروسية التي اتاحت انقاذ سوريا، تشارف بحكم الامر الواقع على نهايتها".

واضاف الناطق باسم الكرملين ان "بوتين قام بتصويب بسيط قائلا انه من الممكن تجدد بعض الاعمال، لكنها لن تؤثر على النتيجة الناجحة للعملية بمجملها".

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عبد الرحمن الراشد
خيرالله خيرالله
د/ياسين سعيد نعمان
محمد جميح
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
عدن الغد