الاربعاء 06 يوليو 2022 آخر تحديث: الثلاثاء 5 يوليو 2022
عبد الكريم المدي
خليفة بن زايد.. فقيدنا الكبير صاحب البصمات الخالدة
الساعة 21:27
عبد الكريم المدي

رحم الله فقيد الإمارات والأمة صاحب الأيادي البيضاء ملاك العون والإغاثة والوفاء والنجاحات الكبيرة لشعبه على مستوى المنطقة والعالم.

ابن زايد الخير والعطاء صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد، الذي اهدى شعبه الانجازات واهدانا الآمال ومطر الانطلاقات والمغالبة ، قائد البناء والإعجاز في وطنه والإغاثة والنجدة والنخوة لبقية أوطان عروبته والإنسانية جمعاء المحتاجة لمواقفه العظيمة ويد دولته الكريمة الماجدة.

 راحلنا وفقيد أمتنا الكبير بن زايد الذي وضع فينا جميعا بكل محبة وإخلاص بصمته وصوته وصورته  وإنجازه..

اليمن حزينة كما هي الإمارات والأمة التي طالما كنت تقفُ معها بنخوة وإنسانية ، ومنحتها وقتك ودعمك بسخاء بدون أي منٍّ أو عتب.

راحلنا العزيز خليفة بن زايد الذي أنتميت لشعبك وأمتك بصدق، وعدت فأوفيت، أكرمت وأعطيت .

كلنا نحزن لفقدك ومواقفك الخالدة التي نعتز بها ، ويعتز بها كل عروبي وكل مواطن في خيمته كنت سنده وظهره، فقيدنا الكبير.

اسمك وأثرك ومددك سيظل أحد أهم المغيثين والداعمين للملهوفين ولحقهم في حياة عزيزة ومواطنة كاملة مكتملة..تحفظ للمجتمعات حق الحياة.

 عزاؤنا في سلفك ومشروع هذه الدولة الراسخة المؤسسية الناجحة التي تُلهمنا الشموخ وتمنحنا عناصر الصبر والإيمان ..لا يكفينا وشعب الإمارات وشعوب أمتنا قول وداعا صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ، لكن نقولها من أعماقنا:

 روحك ستعيش معنا وأياديك البيضاء ستبلسم جراحنا دوما ..لشعوبنا التي أنطبع ونُقِش في ضميرها حُبّك ، السلوان واقتفاء أثرك الذي يتهجّى أطفالنا وطلابنا قيمه ومشروعه وأحلامه .. ولروحك فقيد أمتنا الخالد الرحمة والسلام ولشعبك وحكومة الإمارات المجد والإباء ، الشموخ والمنعة ، الإعجاز والمنافسة والسلام.

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
صحافة 24