الاثنين 20 سبتمبر 2021 آخر تحديث: الأحد 19 سبتمبر 2021
عبد الحافظ الصمدي
حفلة شواء..
الساعة 13:53
عبد الحافظ الصمدي

"أكبر من حبك كبريائي".. أن تتجندل الكبرياء في حفلة شواء منتشية برائحة قلبي المحروق بحضرتك، فتلك الخيانة..

ربما لا فرق بين أن أكون الجاني أو الضحية.. بريئاً أو مذنباً.. كل شيء صار عندي خليطاً منسجم والحد الفاصل بين الخيانة والوفاء ماعاد يعنيني..

أنا لست نادماً على مؤاخذتي بلا ذنب ولا مهتماً بسوء أعلنوا ادانتي باقترافه عشية يوم مملوء بالضجر..

الندم هو أن تعشق قاتلك.. ان تسد كل نوافذ النجاة وتفتح باب مصرعك.. هو أن تقف صامتا أمام اللطمة الشامتة، أن تستعذب القهر ولا تعظ أناملك.. هو الاكتشاف المتأخر لخطأ أضفته متعمداً الى حياتك وأيقنت الآن انه صعب التطهير..

لا تسألني ما مفهوم الكذب عندي، فاكبر كذبة انني اوهمت نفسي بحبك وصنعت منك عظمة تقودني الى كهف الاستبداد..

كيف اكون صادقا معك والصدق انك ذنب لا يغتفر وجريمة اقترفتها دون قصد.. والكذب هو أن أظل بقربك.. لكن الخيانة في العمر الضائع معك.. فهي الانهيار وسط الزحام إن دنأ الرحيل، هي أن أراك ملاذاً آمناً وانا ابحث عمن ينقذني منك، كنت أخون نفسي وأنا أفكر فيك حين تنساب الحان الموسيقى ويهطل المطر..!

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24